الرئيسية / أخبار / مجلس علماء العراق يعزي الأمة الإسلامية وأهل العلم في العراق بوفاة الشيخ الدكتور المربي عبد الرحمن محمود المصري
15400365_1194064937339989_8890993687219593920_n

مجلس علماء العراق يعزي الأمة الإسلامية وأهل العلم في العراق بوفاة الشيخ الدكتور المربي عبد الرحمن محمود المصري

مجلس علماء العراق يعزي الأمة الإسلامية وأهل العلم في العراق بوفاة الشيخ الدكتور المربي عبد الرحمن محمود المصري.
فاضت إلى بارئها صباح يوم الأربعاء روح العالم المصري الشيخ الدكتور عبد الرحمن محمود إمام وخطيب جامع القزازة في شارع الربيعي من حي الضباط (الزيونة) في بغداد-الرصافة.
الشيخ الفقيد هو أول إمام للمسجد منذ افتتاحه في عام ١٩٦٧ وكان قبل ذلك وبحسب ما ذكر أحد المصلين القدماء قد عمل خطيبا في الجامع الأزهر بالقاهرة في المدة ما بين ١٩٦٠-١٩٦٤، وقبلها خطيبا لجامع محمد علي باشا بالقلعة من ١٩٥٩-١٩٦٠.
وقد قدم إلى العراق مبعوثا من الأزهر برفقة كل من الشيخ محمد سيد طنطاوي والشيخ عبد الله شحاتة والشيخ محمود البرشومي.
مما يذكر له أنه كان له في السبعينات دور في التوعية لما كان يحمله من علم واعتدال، كما إنه ثبت طيلة المدة التي مضت ولم يكن محسوباً على أي نظام سابق أو لاحق.
كان رحمه الله ودوداً محباً للمصلين ولأهالي الزيونة عامة، منفتحاً في عقليته يحاول أن يستوعب الناس بمختلف ألوانهم بحكمة ومن دون تشدد.
في أيام الطائفية تعرض المسجد إلى اعتداء غاشم من المليشيات إلا إن الشيخ عبد الرحمن ثبت واستوعب الصدمة حتى زالت الغمة وحافظ على المسجد الذي ما زال مفتوحاً للمصلين بحمد الله.
ولا ننسى أنه محاضراً في كلية الإمام الأعظم في مادة الفكر والخطابة وكان يمتلك علماً شرعياً غزيراً.
رحمه الله تعالى ونسأله سبحانه أن يحشره مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *