الرئيسية / مقالات واراء / بناء البيت السني (الجزء الثاني)
1386693272-e8669

بناء البيت السني (الجزء الثاني)

بناء البيت السني (الجزء الثاني)

بقلم/ الدكتور منير العبيدي

نائب رئيس مجلس علماء العراق

ان الركن الركين في المشروع هو الجمهور وترتيب اوراقه والبقاء على فاعليته وحضوره المستمر في الحدث ويعتبر الجمهور حاضنة شعبية لكل فكرة او ابداع.

اعتقد ان الحراك الشعبي الذي يقترب من ذكراه السنوية في محافظات السنة المنتفضة له دلالة واضحة على هذا الركن لابد من تحويل الشعب من اللا مباله او العجز الى الفاعلية والمشاركة والمراقبة ولا يكون ذلك الا بوجود قضية دافعة داخل النفوس وهذه توفرت ايضا في حراكنا المبارك وهي الظلم المستشري على اهل السنة في العراق.

لذلك لا ننتظر من احد ان يخلصنا وانما نحن نبادر باتجاه خلاصنا. اما الذي يرفض ان يجدد سجل الناخبين ويرفض الذهاب للانتخاب ويجلس في بيته ويجبن عن القتال ويجبن في الوقوف مع اهل الحراك ويريد الخلاص لأهلنا في العراق هذا كاذب لان الله لاينزل بزمبيل والسماء لاتمطر ذهبا ولا فضة!!!

ندعو الجميع الى ترتيب اوراقنا وبالأخص الشباب اين انتم؟؟؟ تمايزوا يرحمكم الله، لنكن كتلة واعية لا يسهل خداعها لا من قبل سياسي السنة ولا من قبل الحكومة الطائفية نترك التسقيط وتبادل التهم والتلاوم على ما مضى ونتحرك سوية الى هدف موحد….وتقوية الجمهور وحضوره المستمر الضاغط له الدور الفاعل في الضغط على السياسيين في عدم بيع القضية السنية او الخضوع للتهديدات، فاذا كان في كل محافظة 100 من المقتنعين بالمشروع والشجعان ليشكلوا ورقة ضغط مستمر لاستحصال الحقوق ورد الظلم عن المكون السني.

فتوكلوا على الله يا شباب ورجال الحراك لتنظيم صفوفكم والله معكم ولن يتركم اعمالكم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *